ديسمبر 18, 2017

كتلة الاحرار تعد مبادرة الصدر طوق نجاة اخير للحكومة

بغداد – INA/ هددت كتلة الاحرار النيابية، اليوم السبت، باعتزال العمل السياسي في حال عدم تنفيذ او الاستفادة مبادرة الاصلاح التي اطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مبينةً ان اعضاءها سينزلون للشارع في حال تم الاعتزال.

 

وقال رئيس الكتلة، ضياء الاسدي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، بالهيئة السياسية للتيار الصدري بحضور نواب وبعض وزراء الكتلة وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، إن “زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر امهل الحكومة 45 يوماً على ان تعالج المشكلة التي يعيشها العراق والعراقيين”، مبينا أن “هذه مدة كافية لتثبت الحكومة انهم يريدون حل الازمة”.

 

وتابع “اذا لم تستفد الحكومة وصناع القرار والساسة من هذه المبادرة، فاننا كما قال الصدر سنعتزل العمل السياسي”، مشيرا الى “أننا بعد الاعتزال، سنكون مع قواعدنا لجماهيرنا كما يتظاهرون بحقوقهم وسنكون بينهم”.

 

يذكر ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر القى اليوم السبت، كلمة للشعب العراقي وللحكومة الحالية طالب فيها بالتصويت على قادة الفرق العسكرية ورئيس اركان الجيش داخل مجلس النواب، وتشكيل لجان ذات خبرة “واسعة” لتدقيق عقود السلاح المستود، وتشكيل حكومة تكنوقراط تضم فريقاً من اهل خبرة لإدارة أمور الدولة، وتمنح مهلة سنة من أجل تحقيق الإصلاح، فيما اكد أن المشروع الاصلاحي الذي أعلن عنه اليوم يوافق رأي المرجعية الدينية وآمال الشعب، مهددا بالانسحاب من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ البنود.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *