سبتمبر 21, 2017

كتلة المواطن في ما يبدو ردا على النجيفي: دعم الحشد الشعبي مقياس للمواطنة

كتلة المواطن في ما يبدو ردا على النجيفي: دعم الحشد الشعبي مقياس للمواطنة

بغداد – INA/ عدّت كتلة المواطن النيابية، اليوم الثلاثاء، دعم الحشد الشعبي والوقوف معه “احد ابرز المقاييس المهمة للمواطنة في الوقت الحاضر”.

 

واعتبرت الكتلة، الممثلة للمجلس الأعلى الإسلامي في مجلس النواب، بأن تشويه صورة الحشد واستهدافه “يصب في مصلحة داعش الإرهابي”.

 

وتساءلت الكتلة، في بيان، بشأن “ما يلاقيه الحشد من اهمال من حكومته ودولته في تجهيزه وتسليحه وحقوق مقاتليه واسرهم وحقوق جرحاه واسر شهداءه الأبطال”.

 

وأكدت الكتلة النيابية أن “تطهير اي شبر من المناطق العراقية المغتصبة لا بد ان تكون بمشاركته (الحشد) الفاعلة، وان اي اقصاء او إبعاد للحشد عن المعارك المستقبلية بأي حجة كانت يعني تهميش جميع العراقيين ويحقق هدف الأعداء بشق الصف بين مكونات الشعب العراقي الواحد وذلك لان الحشد قد جسد الوحدة الوطنية واختلطت دماء المتطوعين فيه من ابناء الجنوب مع اخوانهم من المحافظات الغربية بعد ان لبوا نداء المرجعة العليا في فتوى الجهاد المقدس”.

 

وشدد زعيم ائتلاف متحدون، أسامة النجيفي، أمس الثلاثاء، على عدم إشراك الحشد الشعبي، قائلا إن “خصوصية المعركة تتطلب عدم وجود حساسية بين المواطنين في المدينة والقوات المهاجمة، فضلا عن رفع أي غطاء طائفي يمكن أن تتذرع به داعش”.

 

ودعت كتلة المواطن الحكومة وجميع مؤسسات الدولة الى “إحتضان الحشد المقدس ومساندته في مواجهة الهجمة الإعلامية التي تشهنا (تشنها) اجهزة داعش وحواضنها المحلية والإقليمية وحل مشاكله”.

 

ودعت، في الوقت نفسه، قيادات الحشد الشعبي الى “بذل الجهود اضافة الى جهودهم الكبيرة لتلافي الأخطاء واضهار (اظهار) الحشد بأفضل ما يمكن حتى لا ندع ذريعة لأعداء العراق للنيل من حشدنا المقدس”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *