أكتوبر 17, 2017

كندا تتبنى برنامجا لدعم العراق

بغداد – INA/ اختتم وزير الخارجية إبراهيم الجعفري،اليوم الخميس، مشاركته باجتماع التحالف الدولي الذي أقيمت أعماله في العاصمة الإيطالية روما، بلقاء مع نظيره الكندي ستيفان ديون، مؤكدا حرص العراق على مواصلة التعاون بين بغداد وأوتاوا، فيما لفت ديون إلى تبني بلاده برنامجا لدعم العراق في حربه ضد “الإرهاب” يستمر تنفيذه لمدة سنة.
وقال مكتب الجعفري في بيان تلقت “وكالة الانباء العراقية نسخة منه، إن” الجعفري اختتم مشاركته باجتماعات التحالف الدولي ضد عصابات داعش الإرهابية والذي أقيمت أعماله في العاصمة الإيطالية روما بلقائه وزير خارجية كندا ستيفان ديون وخلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين”.
وأضاف البيان، أنه” جرى أيضا مناقشة “مجالات التعاون المشترك والدفع بها في مختلف الميادين بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين”.
وفت إلى أن ” الجانبين بحثا كذلك آخر التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”.
واعتبر الجعفري علاقات البلدين تزداد رسوخا متجسدة بالدعم العسكري واللوجستي الذي تقدمه للعراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية”.
واكد حرص العراق على مواصلة علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وذلك للدور المهم الذي يمكن أن تؤديه كندا بما يتيح فرصا جديدة لتطوير جوانب التنسيق والعمل المشترك بين البلدين”.
وأضاف الجعفري، أن “كندا بلد تعاون معنا منذ العام 2003، ووقف معنا، ونشكركم على تعاملكم مع الرعايا العراقيين في بلدكم”.
من جهته، أكد ديون “دعم كندا المستمر للعراق”، لافتا إلى “تبني بلاده برنامجا ضمن التحالف الدولي لدعم العراق في حربه على الإرهاب من شأنه توفير خدمات عدة ومساعدة كثيرة وسيستمر تنفيذه لمدة سنة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *