أكتوبر 17, 2017

كيري يأمل أن تتضح الأمور بشأن محادثات سوريا خلال 48 ساعة

كيري يأمل أن تتضح الأمور بشأن محادثات سوريا خلال 48 ساعة

بغداد – INA/ اعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الاثنين، إنه يأمل أن “تتضح الأمور” بشأن محادثات السلام السورية -التي كان من المفترض أن تبدأ في جنيف اليوم الاثنين- في غضون ما بين 24 و48 ساعة.

 

وقال كيري للصحفيين خلال زيارة للاوس إنه اتفق مع ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا على أنه يجب ألا توجه الدعوات للمحادثات إلا بعد “ترتيب كل الأمور”، مضيفا أن مستقبل المحادثات في يد الأطراف السورية.

 

وتابع “يجب أن يتحلو بالجدية. أن لم يفعلوا ستستمر الحرب. الأمر يعود لهم. يمكنك أن تقود حصانا إلى المياه لكن ليس بوسعك أن تجبره على الشرب. وضعنا اطار عمل. بمقدور السوريين أن يقرروا مستقبل سوريا”.

 

واردف كيري، “سننتظر لنري ما هو القرار الذي يتخذه ستافان بشأن كيف سيبدأ بالتحديد لكننا لا نريد أن نتخذ القرار ثم تنهار (المحادثات) في اليوم الأول. الأمر يستحق يوما أو يومين أو ثلاثة أو أيا كان”.

 

وكان من المقرر أن تبدأ المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف اليوم الاثنين لكن دبلوماسيا غربيا استبعد أمس الأحد أن تبدأ المحادثات قبل يوم الأربعاء.

 

وقالت الحكومة السورية إنها مستعدة للحضور لكن الهيئة العليا للمفاوضات التي تضم جماعات سياسية وجماعات مسلحة معارضة للرئيس السوري بشار الأسد قالت إنها لن تحضر حتى توقف الحكومة القصف وترفع الحصار عن مناطق سورية وتطلق سراح معتقلين وهي خطوات نص عليها قرار صدر من مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي.

 

وذكر كيري إنه يأمل في أن “تتضح الأمور” في غضون 24 إلى 48 ساعة.

 

ورفض تصريحات من كبير مفاوضي المعارضة الذي قال أمس الأحد إن المعارضة تتعرض لضغط من كيري لحضور المفاوضات.

 

وقال كيري “لا أعرف من أين جاء هذا (الكلام). ربما هي مسألة ضغط أو مسألة سياسية داخلية لكن ليس هذا هو الحال”.

 

وأضاف “هم المفاوضون وبالتالي سيقررون بشأن المستقبل. ما قلته لهم أن الأمر بالتراضي. أنتم تملكون حق الاعتراض وهو (الرئيس السوري بشار الأسد) كذلك وبالتالي يجب عليكم أن تقرروا كيف ستمضون قدما هنا.”

 

ومضى قائلا “موقف الولايات المتحدة لم يتغير وهو اننا لا نزال نساند المعارضة سياسيا وماليا وعسكريا”.

 

وذكر كيري أنه تحدد موعد “مؤقت” لاجتماع آخر لمجموعة الدعم الدولي لسوريا التي تضم دولا تساند عملية السلام يوم 11 شباط.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *