أبريل 24, 2018

مجلس البصرة يهدد تركيا باجراءات “صارمة” ضد مصالحها في المحافظة في حال عدم سحب قواتها

البصرة – INA/ هدد رئيس مجلس محافظة البصرة، صباح البزوني، اليوم الاحد، باتخاذ اجراءات “صارمة” ضد المصالح التركية في المحافظة، في حال عدم سحب انقرة قواتها من الموصل، متهما رئيس اقليم كردستان بالتواطؤ مع تركيا.

 

وقال بيان صادر عن البزوني، وتلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “مجلس محافظة البصرة، يدين الدخول غير المشروع للقوات التركية للاراضي العراقية، ونعد الامر تجاوزا على السيادة الوطنية ومحاولة لدعم عصابات داعش في ظل انكساراته الميدانية الاخيرة امام القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي المقدس”، مهددا “باتخاذ اجراءات صارمة ضد المصالح التركية في المحافظة”.

 

واضاف “نصف دخول القوات التركية للاراضي العراقية بالتدخل السافر والتجاوز على السيادة العراقية، وهو امر لا يمكن السكوت عنه، وننوه الى ان المجلس بصدد دراسة هذا الامر الخطير واتخاذ قرارات مهمة توازي هذه القضية من حيث الخطوة والاهمية، ونبين ان الخطوات التي سيتخذها المجلس ستصب في رفض التعامل مع المصالح التركية في البصرة في حال عدم سحبها لقواتها من البلاد”.

 

وتابع البزوني، “نؤكد ان دخول قوات تركية امر مرفوض ولا يمكن لاي عراقي القبول به، ونشدد على ان هذه القضية تصب في صالح دعم العصابات الارهابية والتكفيرية ويثبت تواطؤ الحكومة التركية مع عاصابات داعش ويساهم في حدوث اضطرابات بالمنطقة وعدم جدية حكومة انقرة بالمساهمة الفعلية والجادة في محاربة الارهاب كما تدعي”.

 

واتهم رئيس مجلس البصرة، “رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالوقوف وراء تلك الاحداث، ونشير الى ان المجلس سيلجأ الى اتخاذ قرارات صارمة ازاء مصالح الاتراك في البصرة اكثر شدة مما اتخذه المجلس خلال السنوات الماضية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *