أغسطس 21, 2017

مجلس الوزراء يجدد رفضه وجود قوات اجنبية برية في العراق ويؤكد سعيه لإنهاء أزمة اختطاف الصياديين

بغداد – INA/ اكد مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، على رفضه تواجد أي قوة عسكرية برية على اراضي العراق، مشيرا الى اهتمام الحكومة باختطاف الصياديين القطريين، فيما اعلن انه قام بتحويل منحة 250 مليار دينار الى البصرة.

 

وقال المجلس، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الثامنة والاربعين، اليوم الاثنين، برئاسة رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وناقش فيها عددا من القضايا واتخذ عدة قرارات”.

 

واضاف البيان، ان “رئيس مجلس الوزراء، قدم في مستهل الجلسة شكره باسم مجلس الوزراء الى الجهد الهندسي في وزارة الدفاع الذي انجز احد الجسور الحيوية في الرمادي خلال فترة قياسية”.

 

واكد المجلس على ان “مبلغ الـ(٢٥٠) مليار دينار المخصص للبصرة والتي اعلن عنها قد تم تحويله الى المحافظة”.

 

وناقش مجلس الوزراء “الأزمة مع تركيا، وجدد ترحيبه باعلان تركيا عن انسحابها من الاراضي العراقية”، معربا عن أمله بـ”استكمال الانسحاب”.

 

واكد المجلس، على “موقف الحكومة العراقية الثابت بعدم السماح لاي قوة عسكرية برية بالتواجد على الاراضي العراقية واحترام سيادته الوطنية”.

 

كما شدد مجلس الوزراء على ان “العراق لا يسمح بأي عمل ضد الدول الجارة انطلاقا من اراضيه تطبيقا لمبدأ عدم التدخل في شؤون دول الجوار”.

 

واشاد المجلس بـ”الجهود التي بذلت من اجل انجاح زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام في سامراء”، كما اثنى على “الجهد العسكري الذي عالج القوة الارهابية التي حاولت الاعتداء على الزائرين وفشلت”.

 

وذكر البيان، ان “المجلس اطلع على تطورات قضية اختطاف الصيادين القطريين وجريمة الاعتداء على احدى المنشآت النفطية في واسط والاجراءات المتخذة بخصوصها”، مشددا على “اتخاذ اجراءات حازمة لضرب العصابات والجريمة المنظمة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *