أبريل 26, 2018

محافظ نينوى: دخول القوات التركية الى الموصل من دون موافقة بغداد يعد غزوا للعراق

بغداد – INA/ اعتبر محافظ نينوى، نوفل حمادي العاكوب، ان دخول اي قوة الى العراق دون موافقات من الحكومة الاتحادية، يعتبر غزوا وانتهاكا لسيادة العراق.

 

وقال العاكوب، لشبكة “رووداو” الكردية، ان “القوات التركية متواجدة في معسكر ناحية زليكان التابعة لقضاء شيخان، هي لتدريب الحشد الوطني،” مشيرا الى ان “دخول القوات التركية الاخيرة الى اطراف محافظة نينوى، دون اخذ الموافقات من الجهات الرسمية، تعتبر انتهاكا لسيادة العراق”.

 

واضاف، ان”القوات العراقية والبيشمركة على استعداد لتحرير محافظة نينوى دون اي تدخل خارجي، خصوصا بعد تحرير قضاء سنجار على يد قوات البيشمركة بفترة قصيرة جدا، وهذا بدوره أدى الى رفع معنويات القوات العراقية، وانهيار معنويات عناصر تنظيم داعش”.

 

واوضح العاكوب، بأن”هناك خطة ما بعد تحرير نينوى لاعادة النازحين والحفاظ على عدم انفلات الوضع الامني في اتخاذ التدابير الاحترازية للمناطق التي يتم تحريرها واعادة هيكلية الوحدات الادارية والدوائر الحكومية، والحفاظ على ارواح الناس في محافظة نينوى”.

 

ودخلت قوة تركية إلى اطراف ناحيتي زيلكان وبعشيقة التابعة لقضاء الموصل منذ ايام، ووفقا للمعلومات المتوافرة، تتألف تلك القوة من 150 – 220 جنديا ومستشارا عسكريا، ومعهم 15 دبابة و8 مصفحات صغيرة و4 مصفحات كبيرة، وسيارة إسعاف، و13 عجلة عسكرية نوع هينو، ومقذوفات وذخائر، وصهريج مياه، وسيارة قلاب، و3 عجلات عسكرية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *