سبتمبر 21, 2017

محلل عسكري امريكي: يشيد ببسالة ووطنية القوات العراقية المقاتلة في الرمادي ويجد ان “الأمتار الأخيرة هي الأصعب”

بغداد – INA/ اكد الجنرال الامريكي، مارك هيرتلينغ، ان القوات العراقية التي نراها تقاتل عناصر تنظيم داعش في مدينة الرمادي مختلفة عما كانت عليه وقت حكومة نوري المالكي.

 

وقال هيرتلينغ وهو المحلل العسكري بشبكة “سي ان ان”، ان “الفرق الأكبر الذي نراه هو تغيير في القيادة على المستوى التكتيكي والعملياتي، حيث من يقود القوات الآن هم ألوية وغيرهم من رتب الجيش العراقي الذين تلقوا تدريبات ويتمتعون بإحساس وطني وهم يقاتلون في سبيل العراق الآن وليس في سبيل حكومة أو منظمة طائفية”.

 

واضاف “نرى تقدم القوات العراقية في مدينة الرمادي حيث كان لديهم مناطق عمليات متعددة، ومن الناحية التكتيكية فقد قاموا بعمل جيد بدأ من خارج المدينة إلى داخلها وعلى شكل أحزمة وصولا إلى وسط المدينة حيث اختار داعش هذه المنطقة لتكون موقع المعركة النهائية إذا جاز التعبير حيث فخخوا المباني واتخذوا مواقع للقناصة وللدفاع إلى جانب أنفاق وعبوات ناسفة زرعت على أطراف الطرق، وعليه فإن آخر الأمتار في هذه المعركة ستكون الأكثر صعوبة”.

 

ولفت هيرتلينغ إلى أن “الحكومة العراقية استخدمت معركة الرمادي بمحافظة الأنبار لتثبت أنها ملمة وشاملة وليست حكومة طائفية كالتي كانت في وقت نوري المالكي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *