سبتمبر 22, 2017

مستشار الجبوري يؤكد عقد اجتماع للمصالحة الوطنية الاسبوع المقبل وكتل تضع خطوطا حمراء  

مستشار الجبوري يؤكد عقد اجتماع للمصالحة الوطنية الاسبوع المقبل وكتل تضع خطوطا حمراء  

 

تقرير: حيدر الشيخ

 

بغداد INA / في اول ردة فعل على الدعوة لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية، رفضت بعض الكتل السياسية مشاركة من اسمتهم ممثلي العصابات الاجرامية وحزب البعث في المؤتمر الذي دعا اليه رئيس البرلمان سليم الجبوري.

المستشار الاعلامي لرئيس البرلمان احمد محجوب قال لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “اجتماع القيادات السياسية مع الرئاسات الثلاث سيعقد في الاسبوع المقبل لبحث ملف المصالحة الوطنية بالعراق”، مشيرا الى ان “المصالحة تشمل جميع الاطراف باستثناء عصابات داعش الارهابية”.

واضاف ان “هناك لجنة تم تشكيلها مؤخرا من رئيس الجمهورية ستبحث ملف المصالحة الوطنية وتحدد موعد اللقاء”، مؤكدا ان “ممثلي الحزب البعث سيكونون حاضرين باللقاء لكن بعناوين اخرى لكون الحزب محظور دستوريا من المشاركة بالعملية السياسية”.

الى ذلك قال القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “الائتلاف سيشارك في مؤتمر لمصالحة الوطنية بالبلاد شرط عدم مشاركة ممثلين عن داعش الارهابي وحزب البعث ومن يدافع عنهم”.

واضاف ان “دولة القانون لغاية اللحظة لم تتلق دعوة رسمية من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لحضور اجتماع القيادات السياسية مع الرئاسات الثلاث لبحث ملف المصالحة الوطنية بالعراق”.

 

من جهته اعتبر النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق الحيدري مشاركة ممثلي عصابات داعش الارهابية وممثلي حزب البعث بمؤتمر المصالحة الوطنية بـالخط الاحمر.

وقال الحيدري في تصريح صحفي، ان “الكتلة مع اي مصالحة وطنية مع جميع الاطراف السياسية عدا العصابات الاجرامية من تلطخت ايدهم بدماء العراقيين وممثلي داعش الارهابي والبعثين والعصابات الاخرى”.

واضاف ان “كتلة بدر النيابية مع اية مبادرة سياسية لحل المشاكل السياسية في البلاد”، محذرا من ان “بعض الجهات السياسية تعمل لخدمة اجندات خارجية طائفية”.

واكد الحيدري ان “من تلطخت ايديهم بالدماء العراقيين ومن دعم وساند البعثين والارهابيين خطر احمر لا حديث معهم او مصالحة وطنية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *