نوفمبر 22, 2017

مصدر بالبادية والجزيرة: تمركز 1800 جندي اميركي في “عين الاسد”

بغداد – INA/ كشف ضابط في قيادة عمليات الجزيرة والبادية في الأنبار، عن تمركز قوة أميركية خاصة، يبلغ تعدادها 1800 ضابط وجندي، منذ يومين مضوا في قاعدة “عين الأسد” والتي تبعد 200 كم غربي العاصمة بغداد.

وقال الضابط، لوكالة الانباء الاردنية “بترا” إن “مهمة هذه القوة، التي تمتلك مهارات قتالية وأسلحة أميركية متطورة، المشاركة مع القوات العراقية وأبناء العشائر في الأنبار في تحرير مناطق غربي البلاد، خصوصاً مناطق هيت، وأطرافاً من حديثة والقائم قرب سوريا، والرطبة قرب الحدود الأردنية، وتأمين الطريق الدولي الرابط بين بغداد وعمان”.

وبيّن ان “هذه القوة العسكرية الخاصة ستباشر مهمتها القتالية والتدريبية مع القوات العراقية، ودراسة جغرافية هذه المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم داعش”.
يأتي ذلك غداة إعلان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، أن التحالف الدولي ضد “داعش” سيرسل المزيد من المدربين إلى العراق.

وقال كارتر في الطائرة التي أقلته إلى باريس للمشاركة في اجتماع مع ستة من وزراء الدفاع الآخرين: “أتوقع أن يزيد عدد المدربين الذين سترسلهم دول التحالف”.
ولفت إلى أنه “في العراق، تزداد المساحات التي تُستعاد” من “داعش”، موضحاً أنه “لن نكون بحاجة فقط لقوات برية، ولكن أيضاً لقوات شرطة”، لفرض الأمن، ولهذا السبب يجب تدريبهم.

وأفاد كارتر بعد اجتماعه مع وزراء دفاع آخرين، بأنه سيعقد اجتماعاً، يحضره وزراء من 26 بلداً في بروكسل، خلال ثلاثة أسابيع، لمناقشة العمليات ضد “داعش”. وأكد أنه “يجب على كل دولة أن تأتي وهي مستعدة لمناقشة المساهمة بشكل أكبر في القتال”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *