يونيو 25, 2017

معصوم: الارهاب زاد شعبنا تمسكا واسهم في عزل قوى التطرف والكراهية

بغداد – INA/ شدد رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم, اليوم الاحد, على ضرورة اشاعة قيم التعايش ونبذ الكراهية والتطرف التي هي من الاركان الاساسية التي تقوم عليها وحدة المجتمع, مؤكدا ان الارهاب زاد شعبنا تماسكا وتوحدا واسهم في عزل قوى التطرف والارهاب والكراهية.

 

وقال معصوم، في كلمة له، القاها مدير مكتبه قحطان الجبوري، في مؤتمر التعايش السلمي، المنعقد في بغداد، وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، “نلحظ في السنوات الاخيرة تصاعد الهجمة الارهابية ضد بلدنا وشعبنا وحين نقف على حجم معاناة شعبنا سواء في المحافظات التي تعرضت لاعتداءات واحتلال التنظيم الاجرامي الارهابي داعش او في المحافظات الاخرى التي وقفت بعزة مع المحافظات المبتلاة بالمجرمين الدواعش”.

 

وأضاف، “اننا نخلص الى نتيجة تؤكد شدة الهجمة الارهابية وبرغم مآسيها زادت شعبنا تماسكا وتوحدا واسهمت في عزل قوى التطرف والارهاب والكراهية وهي النتيجة الحية التي لابد من الانطلاق منها في هذا المؤتمر”, مشيرا الى ان “هذه النتائج المهمة تدعونا جميعا كقيادات سياسية وبرلمانية وحكومية لنعمل بجد مخلص وحثيث من اجل مواصلة جهود المصالحة المجتمعية وتعزيز قيم التعايش والتآخي وغلق اي نافذة للكراهية والخوف في عراق يحمي الجميع ويكون ملاذا للجميع”.

 

وواكد معصوم، ان “اشاعة قيم التعايش ونبذ الكراهية والتطرف هي من الاركان الاساسية التي تقوم عليها وحدة المجتمع وهي ما يعزز الشعور الحقيقي بالمواطنة واحترام حقوق الجميع في العراق الديمقراطي الاتحادي الحر”, مبديا امله بأن “يسير المؤتمر نحو النجاح ليكون خطوة فاعلة وعملية لتحقيق الاهداف التي اجتمع القادة السياسيين من اجلها”.

 

ولفت رئيس الجمهورية، الى ان “انتصارات شعبنا وقواتنا ضد الارهاب تتطلب وتؤكد الحاجة الى عمل سياسي ومجتمعي وثقافي واعلامي كثيف لتكون الاهداف العظيمة واقعا حيا على الارض”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *