سبتمبر 22, 2018

معصوم يدعو تركيا إلى سحب قواتها من الاراضي العراقية ويعدها “مساً بالسيادة الوطنية”

بغداد- INA/ استنكر رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم، اليوم السبت، بشدة دخول قوات تركية إلى محافظة نينوى، وعدها “انتهاكا للاعراف الدولية ومساً بالسيادة الوطنية”، وفيما دعا المسؤولين في الحكومة التركية إلى سحب تلك القوات، طالب الحكومة ووزارة الخارجية العراقية بـ”اتخاذ الاجراءات القانونية التي تحفظ سيادة واستقلال العراق”.

وقال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “قوة عسكرية من الجارة تركيا دخلت في عمق الأراضي العراقية في خضم وضع شديد الحساسية تمر به منطقتنا، وفي ظل ظروف بالغة التعقيد في العلاقات الإقليمية والدولية”.

وعد معصوم، دخول تلك القوات “انتهاكاً للأعراف والقوانين الدولية ومسّاً بالسيادة الوطنية لجمهورية العراق وخروجاً على ما نريده من علاقات حسن الجوار والتعايش وعدم التدخل في شأن أيٍ من دول الجوار”.

ودعا معصوم، السلطات التركية إلى “سحب قوتها العسكرية من الأراضي العراقية والإيعاز بمنع تكرار مثل هذا الحادث الذي يسيء للعلاقات بين الدولتين الجارتين ويُسهم في مضاعفة التوترات التي تعتري الجو الإقليمي”.

وطالب معصوم، الحكومة العراقية وجميع الوزارات ذات الصلة وبالأخص وزارة الخارجية “باتخاذ الإجراءات وفق القوانين والأعراف الدولية وبما يحفظ سيادة واستقلال العراق ويؤمّن أوضاعاً سياسية ودبلوماسية وأمنية لعلاقات جيرة مقبولة ومحترمة مع الجارة تركيا وسائر دول الجوار”.

وكانت مصادر في الجيش التركي كشفت، اليوم السبت، عن نشر ما يقارب 150 جندياً تركياً في شمال العراق، وفيما أكدت أن القوات التي دخلت حلت بدلاً من قوة في مدينة بعشيقة موجودة منذ أكثر من عامين، أشارت إلى تلك القوات ترافقها من 20 إلى 25 دبابة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *