أغسطس 24, 2017

معصوم يشكر المانيا لوقوفها مع العراق ووزير خارجيتها يعد بمساعدات اوسع واعادة اعمار سنجار

بغداد – INA/ ثمن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الاثنين، موقف المانيا لما قدمته من مساعدات عسكرية ولوجستية وانسانية للعراق في حربه على الارهاب، فيما ابدت الخارجية الالمانية استعداد بلادها في توسيع الدعم لقضاء سنجار بمجال الخدمات وبناء عدة مستشفيات فيه لتشجيع الاعمار وعودة النازحين اليها.

 

وقال مكتب معصوم في بيان، نشر على موقعه الالكتروني، واطلعت عليه “وكالة الانباء العراقية”، ان “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل بمكتبه في قصر السلام ببغداد، وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير والوفد المرافق له”، مبينا ان “الجانبين بحثا خلال اللقاء حول تدعيم العلاقات بين البلدين الصديقين، فضلا عن آخر المستجدات على صعيد مواجهة تهديدات داعش وضرورة توحيد جميع الجهود الدولية من اجل مقارعته وضرب خلاياه النائمة في العالم وتجفيف منابعه”.

 

وأكد معصوم على أهمية “أن تكون العلاقات الثنائية بين العراق والمانيا علاقات صداقة متينة في جميع المستويات”، مثمنا “موقف المانيا الداعم للعراق في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي”.

 

وعبر معصوم عن امتنانه “لالمانيا لما قدمته من مساعدات عسكرية ولوجستية وانسانية للعراق في حربه على الارهاب، وضرورة توسيعها”، مشيرا الى ان “الشعب العراقي بمختلف انتماءاته القومية والدينية والمذهبية يقف صفاً واحدا ضد تنظيم داعش الظلامي والجهود المبذولة مستمرة لانجاح مشروع المصالحة المجتمعية وإعادة اعمار المناطق المتضررة نتيجة الاعمال الارهابية وتمكين النازحين من العودة الى مناطق سكناهم وتامين حياة كريمة لهم”.

 

من جانبه، عبر الوزير الألماني عن “سروره بالنجاحات التي يحققها العراق وهو في الخندق الامامي للجبهة العالمية الموحّدة ضد الارهاب”، مجددا “استمرار دعم بلاده للعراق وازدياده في مختلف الصعد”.

 

واكد شتاينماير “أهمية هذه النجاحات العسكرية سيما التي تحققت في سنجار”، لافتا الى ان “المانيا بصدد توسيع دعمها لقضاء سنجار في مجال الخدمات وبناء عدة مستشفيات فيه لتشجيع الاعمار وعودة العوائل المهجرة اليه”.

 

وتابع ان “المانيا تحرص وباهتمام على تعزيز علاقاتها مع العراق”، مشددا على ضرورة “ترسيخ الاستقرار السياسي والاجتماعي في العراق بموازاة متابعة الحرب على داعش”.

 

واشاد بـ”الجهود التي يبذلها معصوم على طريق انجاح الاصلاحات السياسية والادارية التي تقوم بها الحكومة العراقية”، معتبرا اياها “ضرورية لبناء ادارة عصرية”.

 

ووصل وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الاثنين، الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية، حيث سيلتقي خلالها بعدد من المسؤولين العراقيين على رأسهم رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *