أكتوبر 21, 2017

مفوضية حقوق الانسان تقول ان مواطني ديالى لم يسجلوا شكوى ضد القوات الامنية والحشد

بغداد – INA/ اكد مواطنو محافظة ديالى للمفوضية العليا لحقوق الانسان، الاربعاء، عدم مضايقة الاجهزة الامنية وقوات الحشد الشعبي لهم، فيما اعلنت المفوضية عن عودة 500 عائلة من اصل 2600 الى مناطق ديالى.

 

وافاد بيان لمكتب اعلام المفوضية، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “وفدا من المفوضيةِ العُليا لِحقوقِ الانسان زار عدداً من المناطقِ في محافظةِ ديالى واطلعَ على حجم الدمار الذي خلفته عصابات داعش الارهابية واطلع على معاناة السكان وخاصة ما يتعلق بعودة العوائل الى مناطق سكناها”.

 

واكدت عضو مجلس المفوضية، سلامة الخفاجي، ان”الوفد زار مدينة المقدادية والتقى بقائممقام القضاء ورئيس المجلس البلدي وتم الاطلاع على عودة (500) عائلة من اصل (2600)”، مبينة ان “الوفد استمع الى ملاحظات تخص قلة التخصيصات المالية لإعادة مشاريع الخدمات خاصة في المناطق المحررة، اضافة الى بحث الاوضاع الامنية في حوض سنسل وقرية توكل”.

 

واضافت ان “المسؤولين في المدينة اكدوا ان اعادة العوائل تتم بشكل تدريجي بعد التدقيقات الامنية حيث يمنع عودة العوائل المتورطة بأعمال القتل والارهاب، كما طالب اهالي المنطقة بتفعيل دور المختارين”.

 

وتابعت قائلة ان “الوفد زار قرى رماح وقرية توكل وقرية العردة وقرية نوفل وتم اللقاء بالقيادات العسكرية وبحثنا معهم سبل عودة الحياة الى طبيعتها في المناطق المحررة من خلال تعزيز الثقة ما بين المواطنين و القوات الامنية وتنشيط الجانب التجاري (تنشيط الاقتصاد) من خلال الزراعة و الصناعة , وتشغيل المعامل المتوقفة عن العمل في المنطقة وتقدر ب 60 معملا”.

 

وبينت الخفاجي، ان “الوفد زار ايضا القرى المتاخمة لمنطقة الزور ولاحظنا ان 90% من البساتين والدور قد تعرضت الى التلف بسبب عصابات داعش الارهابية والعمليات العسكرية حيث شهدت مناطقهم معارك عنيفة قبل تحريرها، وان السكان يشكون من نقص الخدمات فهم يعتمدون على مياه الابار في استهلاكهم”، مشيرة الى ان “الوفد “زار قضاء الخالص، ناحية العظيم, وتجول في عدد من القرى ومنها ام الكرامي و خشم زرزور وواطلع الوفد على حجم الدمار بسبب تفخيخها من قبل عصابات داعش”.

 

وقالت الخفاجي ان” وفد المفوضية توجه الى ناحية السعدية والتقى بالسكان والمسؤولين، ولم يشتك المواطنون من اي مضايقات للسكان من قبل القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي، حيث شهدت المدينة اعادة 1228 عائلة من مجموعة 8500″.

 

واشارت الى ان “الوفد زار قرية منصورية الجبل ولاحظ الفريق اضرارا كبيرة في الدور وخلو القرية من العوائل بصورة شبه كاملة، الا من بعض العوائل لعدم توفر الخدمات الاساسية، كما ان اغلب العوائل تنتظر انهاء ابنائهم العام الدراسي في المناطق التي نزحوا اليها حتى يعودوا الى مناطقهم الاصلية. كما توجه الفريق الى معسكر سعد واطلع على معاناة الناس والنازحين ونقص الخدمات المقدمة لهم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *