سبتمبر 22, 2018

مفوضية حقوق الانسان: 2015 هو الاقسى على اطفال العراق بسبب الجرائم التي ارتكبها داعش ضدهم

بغداد – INA/ اعلن عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي، اليوم الاربعاء، ان عام 2015  كان الاقسى وحشية وعنفا ضد اطفال العراق بسبب جرائم داعش، داعيا الامم المتحدة ومجلس الامن، الى احالة ملف داعش وجرائمه ضد اطفال العراق الى المحكمة الجنائية الدولية.

 

وقال الغراوي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “داعش استخدمت الاطفال كدروع بشرية وتاجرت بهم داخليا وخارجيا عبر سوق النخاسة وجندت اكثر من الف طفل في الموصل من اعمار ٥/ الى ١٥ سنة، واستخدمتهم كانتحارين”، مضيفا “باعت الاعضاء البشرية لقسم منهم، وتم الاعتداء عليهم جنسيا وبشكل جماعي”.

 

واردف “كما هجرت داعش اكثر من مليون وخمسمائة الف طفل من منازلهم قسرا  ودفنت عددا منهم في مقابر جماعية مع ذويهم واجبرتهم للقيام باعمال السخرة”.

 

واعتبر الغراوي، ان “هذه الجرائم تصل الى مصاف جرائم الابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية وعلى الامم المتحدة ومجلس الامن احالة ملف عصابات داعش وجرائمه ضد اطفال العراق الى المحكمة الجنائية الدولية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *