أغسطس 17, 2017

مقتل سمير القنطار القيادي في حزب الله اللبناني بغارة “إسرائيلية” في سوريا

بغداد – INA/ نعى بسام قنطار شقيق القيادي في حزب الله سمير قنطار على صفحته على فيسبوك، اليوم الأحد، دون أن يذكر تفاصيل بشأن وفاته ولكنه قال إن شقيقه “شهيد”.

 

وقال بسام قنطار إنه “ينعي بفخر استشهاد الزعيم سمير قنطار ويتشرف بانضمامه لعائلات الشهداء”.

 

وكان أشخاص موالون للحكومة السورية قالوا إن قنطار قُتل في غارة إسرائيلية على سوريا اليوم الأحد.

 

وكان قنطار قد انضم لحزب الله بعد أن أفرجت إسرائيل عنه في إطار صفقة لتبادل السجناء في 2008.

 

من طرفه، رحب وزير إسرائيلي، اليوم الأحد، بمقتل القنطار في هجوم وقع خلال الليل في سوريا ولكنه لم يصل إلى حد تأكيد مزاعم بأن إسرائيل هي التي شنت هذا الهجوم.

 

وقال يؤاف جلانت وزير البناء والاسكان الإسرائيلي لإذاعة إسرائيل”من الأمور الطيبة أن أشخاصا مثل سمير القنطار لن يكونوا جزءا من عالمنا.”

 

وقال موالون للحكومة السورية على صفحات التواصل الاجتماعي على الانترنت إن القنطار قٌتل عندما أصاب عدد من الصواريخ مبنى في منطقة جرمانا بالعاصمة السورية دمشق في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد.

 

وقال الموالون للحكومة إن الانفجارات غارة إسرائيلية.

 

وأنحت وسائل إعلام رسمية سورية باللائمة على “جماعات إرهابية” في الهجوم الذى قالت إنه أدى لسقوط ضحايا .

 

وسئل جلانت عما إذا كانت إسرائيل شنت الهجوم قرب دمشق فقال”لا أؤكد أو أنفي أي شيء له صلة بهذا الموضوع”.

 

وامتنع مسؤولون إسرائيليون آخرون من بينهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن التعليق.

 

وأفرجت إسرائيل عن القنطار في إطار صفقة تبادل للسجناء مع حزب الله اللبناني عام 2008 .وانضم القنطار لحزب الله بعد ذلك ويُعتقد أنه أصبح قياديا في حزب الله.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *