ديسمبر 18, 2017

مقتل 3 وجرح 30 بهجوم على قاعدة للأمم المتحدة في مالي

مقتل 3 وجرح 30 بهجوم على قاعدة للأمم المتحدة في مالي

بغداد – INA/ قالت الأمم المتحدة ومصادر من الانفصاليين إن من يشتبه بكونهم إرهابيين هاجموا قاعدة للأمم المتحدة في بلدة كيدال شمالي مالي بقذائف المورتر والرشاشات، اليوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل 3 من أفراد قوات حفظ السلام وإصابة 30.

 

والهجوم علامة جديدة على الاضطراب في مالي التي توجد فيها جماعات إرهابية – بينها تنظيم القاعدة الإرهابي – نفذت هجمات عنيفة في الأشهر القليلة الماضية واستهدفت قاعدة الأمم المتحدة عدة مرات.

 

وقال محمد صالح النظيف، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في مالي، في بيان “في نحو السابعة صباحا (0700 بتوقيت غرينتش) كانت قاعدة قوة (حفظ السلام) في كيدال هدفا لهجوم مركب تشير الأرقام الأولية إلى أنه تسبب في مقتل 3 من أفراد قوة حفظ السلام وإصابة نحو 30”.

 

وقال أوليفييه سالغادو، المتحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي والمعروفة باسم (مينوسما)، إن 8 قذائف مورتر أطلقت على القاعدة كما وقع إطلاق نار أيضا.

 

ولم تنجح القوة الدولية في وقف العنف بمالي.

ووسع إرهابيون نطاق هجماتهم في الأشهر الأخيرة لتمتد إلى أجزاء أخرى من البلاد وخارجها.

وشمل هذا هجوما على فندق في العاصمة باماكو في تشرين الثاني قتل فيه 20 شخصا، وآخر في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو في كانون الثاني لقي خلاله 30 شخصا حتفهم، كما يوجد صراع انفصالي ممتد منذ عقود في شمال مالي يقوده الطوارق.

 

وقال رضوان آغ محمد علي، المتحدث باسم ائتلاف تنسيق حركات أزواد، لوكالة رويترز إن هجوم اليوم نفذه إرهابيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم كيدال على الفور.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *