يناير 23, 2018

ممثلو برلمانات إسلامية يدعمون العراق في حربه ضد (داعش)

ممثلو برلمانات إسلامية يدعمون العراق في حربه ضد (داعش)

بغداد – حيدر الشيخ/ أبدى ممثلو برلمانات مشاركة في مؤتمر اتحاد البرلمانات الإسلامية المنعقد في بغداد دعمهم للعراق في حربه ضد تنظيم (داعش) الإرهابي، وفيما أكدوا أهمية استغلال فرصة المؤتمر للحوار والاتفاق على إنهاء التنظيم الإرهابي في المنطقة، قللوا من أهمية مقاطعة بعض الدول للمؤتمر.

 

وقال عضو الوفد الليبي المشارك في المؤتمر، فرج الصفي، لـ”وكالة الأنباء العراقية”، ان “العراق بوابة الأمة العربية وسقوطه يعني سقوط الدول العربية”.

وأضاف “ما حدث في العراق حدث في سوريا ومصر وليبيا واليمن وغيرها من الدول والقافلة مستمرة إذا لم يكن هناك رد على الارهاب”.

 

وذكر الصفي أن “القرارات التي ستصدر من مؤتمر البرلمانات الاسلامية ستدعم العراق وحكومته في حربه ضد عصابات داعش الارهابية”، لافتا إلى أن “مقاطعة بعض الدول للمؤتمر لا تؤثر في انعقاده ببغداد”.

 

وكان رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، افتتح، الأربعاء الماضي، مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية في بغداد بمشاركة 28 دولة من اصل 54.

وقال رئيس الوفد اللبناني إلى مؤتمر البرلمانات، موسى حميد، لـ”وكالة الأنباء العراقية”، ان “الدول الاسلامية شاركت بشكل فعال في مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية المنعقد في العاصمة بغداد”.

وأردف أن “هذا يؤكد وقوف الدول المشاركة مع العراق في حربه ضد عصابات داعش الارهابية”.

 

وشدد حميد على ضرورة “استغلال الفرصة والحوار بين البلدان الاسلامية لتجاوز الأزمة والقضاء على عصابات داعش الإرهابية في المنطقة”، داعيا في الوقت ذاته الدول العربية إلى “الوقوف مع العراق في حربه ضد الدواعش”.

 

وأشّر منظمو المؤتمر غياب دول الخليج ما عدا الكويت.

وقال عضو مجلس الشورى الإيراني، خادم جلالي، لـ”وكالة الأنباء العراقية”، إن “على كل البلدان الاسلامية المشارِكة في المؤتمر الوقوف مع العراق وسوريا في حربهما ضد عصابات داعش الارهابية”.

 

وأفاد جلالي بأن “الدول المشاركة في مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية مطالبة اليوم بتوحيد موقفها والوقوف مع العراق وسوريا وتجميع كافة الامكانيات للخروج من الازمة ومكافحة الارهاب في المنطقة”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *