أكتوبر 18, 2017

نائبة تعد (داعش) صنيعة إسرائيلية – أميركية وتثمن دور الحشد الشعبي في محاربته

نائبة تعد (داعش) صنيعة إسرائيلية – أميركية وتثمن دور الحشد الشعبي في محاربته

بغداد – INA/ ثمنت نائبة عن ائتلاف دولة القانون دور الحشد الشعبي في التصدي لتنظيم (داعش) الإرهابي الذي عدته صنيعة إسرائيلية – أميركية.

 

وقالت النائبة فردوس العوادي،في بيان اليوم السبت، إن الحشد الشعبي أثبت أنه الوحيد، في العراق، القادر على الوقوف بوجه كل المؤامرات الصهيواميركية.

 

وأضافت أن “خارجية الكيان الصهيوني اعلنت بتصريح رسمي وعلني انها باتت قادرة على الاتصال بغالبية الدول العربية وانها تسعى لتغيير خارطة المنطقة وفق اجندتها الخبيثة”.

 

وذكرت العوادي أن “الاعتراف الصهيوني اتى بالتزامن مع الحملة الظالمة ضد ابطال الحشد الشعبي الذين باتوا قاب قوسين او ادنى من انهاء المشروع الصهيوني من خلال انتصاراتهم الباهرة على وليد الصهيونية الشرعي تنظيم داعش الارهابي”.

 

وتابعت أن “أبناء الحشد الشعبي هم من بذلوا نفوسهم لحماية الوطن وتحرير الأرض ومن المعيب ان تقابل تضحياتهم بالجحود والنكران والإساءة”.

 

وحذرت العوادي من “الاستمرار بهذه الحملة الظالمة التي تتناغم مع المخططات الصهيو ـ امريكية التقسيمية والتي تنفذ بايدي وأموال عربية ونجد صداها على تراب الوطن الذي سقته دماء أبطال الحشد الشعبي”.

 

وعدّت العوادي الحشد الشعبي “صمام الأمان الذي قلب المعادلة ووقف بوجه مشاريع التقسيم وقارب على انهاء الدواعش واثبت وطنيته وحمايته لابناء المناطق المحررة من داعش وأنهم موضع ثقة كل الاحرار في العراق الجريح”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *