أغسطس 17, 2017

نائبة عن التغيير الكردية: إرسال البيشمركة إلى خارج كردستان يحتاج لموافقة برلمان الاقليم

نائبة عن التغيير الكردية: إرسال البيشمركة إلى خارج كردستان يحتاج لموافقة برلمان الاقليم

بغداد – INA/ عدت النائب عن كتلة التغيير الكردستانية النيابية سروه عبد الواحد، اليوم السبت، مشاركة قوات البيشمركة في المعارك الدائرة خارج اقليم كردستان تحتاج الى قرار برلماني, وليس انفرادي من قبل البعض, مشيرة الى ان ارسال قوات البيشمركة دون حصولهم على استحقاقهم يعد “خيانة” لهم”.
وقالت عبد الواحد في بيان صحفي صدر عن مكتبها الاعلامي تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، ان “قوات البيشمركة دافعت عن الاراضي العراقية ودحرت قوة الظلام وفي مناطق عديدة اهمها تحرير سنجار , واليوم يجري الحديث عن مشاركة قوات البيشمركة في تحرير محافظة نينوى “, مؤكدة ان “مشاركة هذه القوات في اية معركة خارج الاقليم يحتاج الى قرار من البرلمان في الاقليم”.
وبينت ان” القانون في الاقليم يتيح للبرلمان هذا القرار ولا يمكن اتخاذ هكذا القرار بشكل انفرادي والبرلمان معطل بسبب الانقلاب الذي اقدم عليه حزب الديمقراطي الكوردستاني , ومن جهة اخرى لحد هذه اللحظة الحكومة الاتحادية لم تدعم القوات البيشمركة بشكل مناسب يليق بالجهود المبذولة “, لافتة الى ان” اذا كان متعلقا باتفاق بين زعيم الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني واي جهة سنية يجب توضيح الامر للرأي العام الكوردي وكذلك كي تعلم القوات الكوردية الى اين هم ذاهبون وعلى اي اساس”.
ودعت عبد الواحد ” الاقليم قبل الدخول في اي معركة عليه ان يبرم اتفاقا مع بغداد للاعتراف التام والكامل بقوات البيشمركة ودفع جميع مستحقاتها ومن ثم تخصيص موازنة خاصة لهذه القوات عن طريق موازنة الاقليم او بشكل خاص عبر وزارة البيشمركة ويتم ذلك على شكل القرار ويصادق عليه المجلس النواب العراقي”.
وشددت على ان” ارسال قوات البيشمركة الى النار دون الحصول على استحقاقاتها تعتبر خيانة لهذه القوات وجميع شهداء كوردستان”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *