ديسمبر 17, 2017

نائبة عن القوى العراقية تتهم الحكومة بتجاهل “الشقوق الخطيرة” في سد الموصل وكردستان بالسعي الى ضمه الى حدودها

بغداد – INA/ اكدت النائبة عن محافظة نينوى، جميلة العبيدي، اليوم الاربعاء، ان “الشقوق” الموجودة في سد الموصل “كبيرة جدا”، منتقدة الحكومة الاتحادية لتغاضيها عن خطورتها، فيما اتهمت اقليم كردستان بالعمل على ضم سد الموصل والمناطق القريبة منه الى حدوده، قالت ان جهات سياسية تستغل ما يعانيه السد لجلب قوات اجنبية برية الى العراق.

 

وقالت العبيدي، لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “الشقوق الموجودة في سدة الموصل كبيرة جدا، والحكومة تتغاضى عن خطورتها”، مبينة ان “صيانة الشقوق يحتاج الى مبالغ كبيرة تصل الى مليار دولار، في حين ان الحكومة لم تخصص سوى 200 مليون دولار لصيانتها”.

 

واشارت العبيدي الى ان “الشقوق والتحشية الموجودة في سدة الموصل قديمة وليست وليدة اليوم، وكانت تحت اشراف وزارة الري في النظام السابق، الا ان الحكومات الحالية لم تبال الى تلك الخطورة”.

 

ولفتت النائبة عن محافظة نينوى، الى ان “هنالك جهات وكتل سياسية داخلية تحاول الاستفادة من تضخيم قضية سدة الموصل، اضافة الى جهات خارجية واجندات لدول اقليمية تحاول استغلال قضية السد من اجل جلب قوات اجنبية عسكرية الى البلاد”.

 

وكشفت العبيدي، وهي عضو عن ائتلاف القوى العراقية، عن ان “هناك محاولات من قبل اقليم كردستان لضم سد الموصل والمناطق القريبة منه الى حدود الاقليم”، مبينة ان “الاقليم يسعى لجلب خبراء دوليين من اجل صيانة السد في حال ضم منطقة السد الى حدود الاقليم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *