سبتمبر 21, 2017

نائبة عن دولة القانون تحذر “السنة” من ان تسليح امريكا لهم مقدمة لتقسيم العراق

بغداد – INA/ اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الاربعاء، ان امريكا بدأت بمشروعها “الخبيث” التي تسعى به إلى تقسيم العراق، من خلال تسليح جهات معينة بعيدا، عن ارادة الحكومة العراقية، محذرة “السنة” من ان التسليح ظاهره جيد لكنه يستبطن “مشاريع تقسيمية”.

 

وقالت العوادي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “وزير البيشمركة جبار ياور اعلن ان شحنة مكونة من 34 شاحنة محملة بالاسلحة في طريقها لمحافظة اربيل لتسليح الكرد والمتطوعين السنة وبعض وحدات الجيش باسلحة”.

 

واضافت ان “العراق ليس لديه اي مانع بتسلم اي مساعدات بالاسلحة، لكن يجب ان تكون تحت سيطرة الحكومة المركزية التي هي يجب ان توزعها حسب احتياجات القطعات، لا ان تقوم الادارة الامريكية بتوزيعها”.

 

وتابعت ان “هذا التصرف الامريكي هو ايذان بتقسيم العراق فعليا في العقلية السياسية الامريكية”، متوقعة ان “هذا الاجراء سيكون مقدمة لاجراءات مشبوهة اخرى”.

 

ودعت العوادي العراقيين الى “الحذر من هذه المشاريع التي في ظاهرها جيدة، لكن تستبطن مشاريع تقسيمية مقيتة وفق اسس طائفية وقومية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *