أبريل 26, 2018

نائبة عن دولة القانون تحذر من انهيار سد الموصل وتدعو العبادي إلى اتخاذ اجراءات “عاجلة”

بغداد – INA/ حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، زينب عارف البصري، اليوم الثلاثاء، من مخاطر انهيار سد الموصل بعد تعرضه لتصدعات وتشققات في أساساته، داعية رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع انهياره.

 

وقالت البصري في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “هناك مخاطر من انهيار سد الموصل بعد تعرضه لتصدعات وتشققات في أساساته، حيث بَلغت اليوم ذروتها بعد تزايد شقوق جدرانها التي وصلت مراحل متقدمة”، داعية العبادي الى “اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة السد”.

 

وطالبت البصرة، خلية الأزمة التي شكلتها السفارة الأمريكية بـ”كشف التقارير المتعلقة بطاقة تحمل السد وما اذا سينهار فعلا وما هي المدة الزمنية التي يتحملها وإمكانية المعالجة، وإلى أين وصلت أعمال الحقن الكونكريتية لأساسات السد”.

 

وذكرت تقارير متخصصة وصول التخسفات الأرضية تحت جدران السد إلى مراحل متقدمة، أدت إلى تزايد الشقوق في هذه الجدران، وعلى اثرها شكلت السفارة الامريكية في بغداد خلية ازمة من المتخصصين تجتمع أسبوعيا لمعاينة وتقدير آخر التطورات.

وكانت احدى توصيات الخلية التي تم تشكيلها هي ارسال فريق غوص متخصص من افراد البحرية الأمريكية ليغوصوا الى قاع السد لمعاينته عن كثب.

 

وكانت دراسة اعدها مركز بحوث السدود والموارد المائية في جامعة الموصل قدمت في المؤتمر العالمى الثالث عشر لتكنولوجيا المياه الذى عقد في مصر عام 2009، اشارت انه في حالة انهيار السد فان 207632 متر مكعب من المياه سيتدفق بسرعه 3.5 كلم في الثانية وبارتفاع 25.3 متر في الساعات التسعة الاولى من الكارثة، معرضا اكثر من نصف مدينة الموصل الى الغرق بمياه يصل ارتفاعها 20 مترا.

 

وبحسب الدراسة أن الكارثة البشرية والاقتصادية سوف لا تشمل الموصل فحسب، فالارقام تشير الى ان حصيلة الكارثة ستؤدى الى مقتل وتشريد اكثر من مليوني عراقي، فضلا عن اكتساح مياه السيول على مسافة 500 كلم ضمن امتداد مجرى نهر دجلة، مكتسحا امامه كل ما على الارض وستغمر المياه اجزاء كبيرة من العاصمة بغداد تصل لارتفاع اربعة امتار.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *