أغسطس 17, 2017

نائبة عن دولة القانون تطالب بحرمان كردستان من حصتها في موازنة 2016

بغداد – INA/ دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عواطف نعمة، اليوم الثلاثاء، الحكومة لقطع حصة إقليم كردستان من موازنة 2016، إذا “أرادت الحفاظ على هيبتها”، واصفة رئيس الاقليم مسعود بارزاني بذراع واشنطن.

 

وقالت نعمة في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني المنتهية ولايته يحظى بدعم أمريكي منقطع النظير لأنه مكلف بتنفيذ اجندتها التقسيمية في العراق، وبالرغم من دوره التقسيمي وصفقاته النفطية المشبوهة نرى الحكومة العراقية وللأسف تقوم بتكريمه من خلال صرف الموازنة له والتزامها الصمت عن معاداته للعراق وتعاونه مع أية دولة أو جهة لاتريد الخير للعراق”.

 

وأضافت أن “أمريكا التي تعبث بمصير الشعب العراقي لم تحقق حتى الآن أي تقدم في الحرب على داعش ولم تحرر شبراً من الأراضي التي يسيطر عليها داعش الاجرامي، وحتى الآن لا نعلم حقيقة الدور الذي تقوم به قاعدة الأسد وما عدد جنود التحالف المتواجدين فيها وكم جندياً أرسلت الدول التي ادعت أنها تقاتل داعش، وما موقف أمريكا وقوات التحالف من التدخل التركي وهل تم بمباركة منها؟ وهل كان مجلس الأمن عادلاً في اتخاذ قرارات ضد تركيا بشأن تدخلها السافر في الأراضي العراقية؟”.

 

وطالبت نعمة، بالقول، ان “على الحكومة العراقية اذا أرادت أن تحفظ هيبتها وتتعامل بالشكل الصحيح مع بارزاني وأجندته الأمريكية فعليها على الأقل أن تقطع عنه الموازنة إذا كانت عاجزة عن محاسبته بسبب تمتعه بدعم أمريكي، علماً بأن أبناء كردستان في كل الأحوال يعانون الفقر ولا يستفيدون شيئاً من الموازنة ولا من صفقات مسعود النفطية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *