نوفمبر 22, 2017

نائبة عن دولة القانون: كلام نيجيرفان بارزاني عن انفصال كردستان جزء من المشروع “الصهيو امريكي”

بغداد – INA/ عدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فردوس العوادي، اليوم الاربعاء، ان ابلاغ رئيس حكومة الاقليم، نيجيرفان بارزاني، الاتحاد الاوروبي، عزم حكومته اجراء الاستفتاء للانفصال عن العراق، انقلابا على “الشرعية” وجزءا من “المشروع الصهيوامريكي”، داعية الشعب الكردي والقوى السياسية الكردية “الوطنية” بعدم الانجرار وراء تلك التصريحات لان “مصلحة الكرد مع اخوانهم العرب”.

 

وقالت العوادي، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “الدستور لا يجيز لمسؤولي الاقليم القيام بأنفسهم في اجراء الاستفتاء، فهذه الخطوة تحتاج الى الكثير من الخطوات الدستورية النيابية، فضلا عن الجهة التي لها حق اجراء الاستفتاء وهي الحكومة الاتحادية حصرا”.

 

واضافت، ان “مسعود بارزاني وبعض المسؤولين الكرد، للاسف الشديد منسجمين مع المشروع الصهيوامريكي الرامي لتقسيم العراق، وهذا الأمر اتى بعد الاتهامات الكثيرة والاعترافات التي صدرت من قادة كرد منهم محمود عثمان بعلاقة الاقليم مع اسرائيل”.

 

وتابعت، ان “هذه الامور كلها تدفعنا الى عدم الثقة بأي مسؤول يحاول تقسيم العراق وراء يافطة تقرير المصير او غيره”، مشيرة الى ان “الكرد قرروا مصيرهم عندما اختار اهلنا الكرد ان يكونوا جزءا من العراق وان يتقاسموا الخيرات ولقمة العيش معه”.

 

ودعت العوادي مسؤولي الاقليم الى “حل المشكلات في داخل الاقليم والخروقات الدستورية التي يمارسها رئيس الاقليم الذي يتحكم بدفة الحكم رغم عدم شرعيته بعد انتهاء ولايته”.

 

وطالبت الحكومة الاتحادية، “التعامل بصرامة مع هذه المنطلقات لبعض المسؤولين التي تم من خلالها اختراق العراق والتدخل بشؤونه من دول عدة”.

 

كما وجهت العوادي، رسالة الى الشعب الكردي والقوى السياسية الكردية الوطنية “بعدم الانجرار وراء هذه التصريحات لان سلامة الكرد لن تأتي الا مع اخوانهم العرب بجميع مكوناتهم فهم الذين يمكن ان يدافعوا عنهم امام الهجمات والاطماع لكثير من الجهات”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *