أغسطس 17, 2017

نائبة عن كتلة المواطن تطالب فنلندا بتسليم المتهمين بإرتكاب جريمة سبايكر الى العراق لمحاكمتهم

بغداد – INA/ شددت النائبة عن كتلة المواطن، بان دوش،  اليوم السبت، على ضرورة محاكمة المتهمين العراقيين الاثنين في فنلندا بارتكاب جريمة سبايكر في المحاكم العراقية، وفيما اعتبرت اعتقالهما من قبل السلطات الفنلندية “عملاً مهماً”، طالبت بتسليمها الى العراق.

 

وقالت دوش في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “جريمة سبايكر مثلت واحدة من أكبر الجرائم التي شهدها العالم، في عصرنا الحاضر، وعكست صورة الاجرام والاصرار على استباحة الدم العراقي تحت ذرائع متعددة”.

 

وأشارت الى، أن “هذه الجريمة التي أذهلت العالم، وأصابت الضمير الانساني بالصدمة، وضعت الجميع امام مسؤولية ملاحقة المجرمين وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاء فعلتهم، ويكونوا عبرةً لمن اعتبر”.

 

وأضافت، أن “عملية محاكمة المجرمين وتطبيق العدالة عليهم لا بد ان تتم في المحاكم العراقية، ووفق الاحكام النافذة بقانون العقوبات الجنائية، كون جريمة سبايكر وقعت على اراضٍ عراقية وضد مواطنين عراقيين مع سبق الاصرار والترصد والفعل العمد”.

 

وتابعت دوش، وهي عضو في لجنة حقوق الانسان النيابية، أن “القاء القبض على اثنين من المشتبه بهم من مرتكبي جريمة سبايكر في فنلندا يعتبر عملاً مهماً تشكر عليه الاجهزة الامنية هناك، لكن مطالبنا الضرورية ان يتم تسليم الجناة ومحاكمتهم داخل العراق، وان يطبق عليهم القانون العراقي”.

 

وأكدت دوش “تضامن لجنة حقوق الانسان مع ذوي ضحايا مجزرة سبايكر ومع جميع ضحايا الارهاب الاعمى، من اجل استعادة حقوقهم وتطبيق القانون على الجناة، مهما حاولوا الافلات بجريمتهم او التنكر من فعلتهم”.

 

وكانت الشرطة الفنلندية اعتقلت، أمس الجمعة، توأمين عراقيين اشتبه بأنهما ظهرا في فيديو بشأن مجزرة سبايكر التي نفذها مسلحو تنظيم داعش عند استيلائهم على مدينة تكريت في العراق في 2014.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *