أبريل 22, 2018

نائب عن ائتلاف القوى يعتبر تشكيل “الهيئة السنية” استمرارا في تدمير المحافظات السنية

بغداد – INA/ رأى النائب عن ائتلاف القوى العراقية، عز الدين الدولة، اليوم الثلاثاء، ان نجاح عمل لجنة التنسيق العليا للمحافظات السنية يتوقف على مقبولية ممثليها، مؤكدا انها استمرارا للسياسات الخاطئة والتحالفات التي دمرت المحافظات السنية.

 

واعلن اسامة النجيفي، تشكيل لجنة تنسيقية تتكون من 13 شخصية ممثلة للمحافظات السنية.

 

واضاف الدولة في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “لا زالت محافظاتنا تتحفظ وبشدة على بعض المسميات التي كانت سببا مباشرا في تدميرها واحتلالها وتهميش وتشريد اهلها، وهو ما قد يفقد اللجنة العليا اسباب التفاعل والتواصل والتعاون بينها وبين المستفيدين من جهودها وبشكل خاص اهلنا في مخيمات الهجرة والشتات واهلنا الرازحين تحت ظلم حكم الارهاب الداعشي”.

 

واكد النائب عن محافظة نينوى “اننا اليوم قاب قوسين او ادنى من تحرير مدننا، وهو ما يلقي مسؤولية كبيرة على عاتقنا باعتبارنا ممثلين محافظاتنا الشرعيين، وهو ما يوجب علينا تكثيف الجهود وفتح جسور التعاون والتنسيق مع الشركاء على اساس المواطنة والقبول والتعاون، وهو ما يبرر حاجتنا الى قيادات حقيقية حكيمة ومقبولة تؤمن بالعمل بروح الفريق الواحد وليس زعامات تريد من يسمع ويطأطأ ولاتعترف بشركاء اقوياء يتعاملون تحت الشمس وبندية”.

 

وأكد الدولة “اننا ماضون لعقد مؤتمر شامل لنواب المحافظات السنية والمحافظين واعضاء مجالس المحافظات السابقين والحاليين في شهر كانون الاول القادم، وسنعمل كهيئة سياسية وكتلة برلمانية ورئيس مجلس نواب على توحيد الخطاب والجهد لممثلي تلك المحافظات”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *