أبريل 24, 2018

نائب عن الانبار يطالب الحكومة بالكشف عن مصير (1200) شاب مختطف من المحافظة

بغداد – INA/ أعلن النائب عن محافظة الانبار احمد السلماني، اليوم السبت، أن 1200 شاب من أبناء المحافظة خطفوا في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، وفيما طالب رئيس الوزراء والقادة الميدانيين في المحافظة بالكشف عن الجهات المسؤولة عن الخطف، شدد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لمنع تكراره والكشف عن مصير ممن تم اختطافهم مؤخراً.

وقال السلماني خلال مؤتمر صحافي عقد بمجلس النواب وحضرته وكالة الأنباء العراقية ، إنه “منذ ما يقارب الشهر يتعرض شبان الانبار الى حالات خطف في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، كما ان هناك حالات خطف سابقا تمت في منطقة الثرثار”، مبيناً أنه “خلال هذه الفترة مازالت بعض المجاميع المسلحة تقوم بخطف المدنيين أثناء قدومهم من مدن الانبار الى بغداد أو عودتهم بالعكس”.

وأضاف السلماني، أن “حالات الخطف تركزت في ناحية الرحالية ومنطقة الرزازة التي تخضع لسيطرة الحكومة وقد تجاوز عدد المخطوفين حتى اليوم 1200 مختطف”، مبيناً أنه “لا يوجد اي مؤشر امني على أولئك الشبان بحسب التدقيق الذي يخضعون له في حواجز ونقاط التفتيش الامنية داخل بعض مدن محافظة الانبار او حتى في معبر بزيبز”.

وطالب السلماني، رئيس الوزراء والوزراء الأمنيين والقادة الميدانيين في المحافظة بـ”الكشف عن الجهات التي تنفذ عمليات خطف المدنيين”، داعياً الى “اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لمنع اختطاف المدنيين من شبان محافظة الانبار، والكشف عن مصير المدنيين الآخرين ممن تم اختطافهم مؤخرا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *