سبتمبر 24, 2018

نائب عن دولة القانون يقول ان هناك عددا كبيرا من احكام الإعدام لم يصادق عليها معصوم

بغداد – INA/ طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون، محمد سعدون الصيهود، اليوم الاثنين، رئاسة الجمهورية والقضاء والحكومة بضرورة المصادقة وتنفيذ احكام الاعدام بحق الارهابيين العراقيين والعرب والاجانب وعدم الخضوع لأي ضغوطات سياسية او اقليمية او دولية، مؤكدا وجود عدد كبير من احكام الاعدام الصادرة الا ان رئيس الجمهورية لم يصادق عليها.

 

وقال الصيهود في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “يجب على رئاسة الجمهورية والقضاء والحكومة عدم المساومة على دماء ابناء شعبنا التي سفكت بالاغتيالات والسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والعبوات الناسفة والمجازر الجماعية المريعة على خلفيات سياسية ودينية ومذهبية”، مبينا ان “هناك عددا كبيرا من احكام الاعدام الصادرة من القضاء العراقي بحق الارهابيين العراقيين والعرب والاجانب التي لم يصادق عليها من قبل رئيس الجمهورية لحد الان”.

 

واضاف ان “هناك عددا كبيرا اخر من الارهابيين المجرمين ينعمون بالملبس والمأكل والخدمات في السجون العراقية ولم يتم الحكم عليهم حتى الان من قبل القضاء العراقي ومنهم منفذي جريمة سبايكر، وبالتالي فان هذا التأخير يعد مؤشرا خطيرا في كيفية التعامل مع ملف الارهابيين، خاصة ان قواتنا المسلحة الباسلة والحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية قدموا تضحيات جمة من اجل القبض على هؤلاء المجرمين القتلة، وهم ينتظرون قرارا ينصف الضحايا وعوائلهم”.

 

وتابع الصيهود ان “تأخير المصادقة على احكام الاعدام او عدم تنفيذها بحجج وذرائع واهية ما زال يتبجح بها بعض السياسيين الدواعش من خلال طعنهم بالقضاء وبالتحقيقات، ما هو الا استخفاف بمشاعر الضحايا من ابناء شعبنا واستهانة بالدم العراقي”، محذرا من “مغبة الانجرار خلف الضغوطات السياسية والاقليمية والدولية للحيلولة دون تنفيذ احكام الاعدام”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *