أكتوبر 22, 2017

نائب عن ديالى: قضاء المقدادية امن وتدويل احداثه لايخدم العملية السياسية

بغداد – INA/ استبعد النائب عن محافظة ديالى رعد الماس وجود تطهير عرقي وتغيير ديموغرافي” بالمحافظة ومنها بقضاء المقدادية، فيما اشار الى أن تدويل احداث المقدادية لا يخدم العملية السياسية.

وقال الماس في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب وحضرته “وكالة الأنباء العراقية” ، اليوم الخمس، إن “محافظة ديالى وبالاخص قضاء المقدادية يعيش بأمان ولا وجود لاي تطهير عرقي ومذهبي”، مشيراً الى أن “القضاء يعيش استقرارا امنيا، وما يشاع من بعض النواب هو لتضخيم الاوضاع الامنية في القضاء”.

واضاف ان “القوات الامنية القت القبض على احد المنفذين لجرائم المقدادية والاخر تم قتله”، داعياً النواب الذين يتحدثون عن وجود تطهير عرقي لمحافظة ديالى الى “الذهاب للمحافظة والتاكد بانها تعيش آمنة”.
واشار الماس، الى ان “تدويل قضية المقدادية لا يخدم العملية السياسية دون تقديم الادلة والوثائق القانونية”.
وشهد قضاء المقدادية في الايام الاخيرة تفجير عدد من الجوامع فيه من قبل جهات مجهولة فضلا عن اجبار بعض المدنيين على النزوح من مناطقهم، وعلى اثر ذلك زار رئيس الوزراء حيدر العبادي القضاء ووجه من هناك بعدم السماح لاي جهة تحمل السلاح خارج اطار الدولة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *