أغسطس 17, 2017

نائب محافظ البصرة يطالب بالتحقيق في مداهمات قامت بها القوات الأمنية على إحدى القرى

نائب محافظ البصرة يطالب بالتحقيق في مداهمات قامت بها القوات الأمنية على إحدى القرى

البصرة – INA/ استنكر نائب محافظ البصرة، اليوم الخميس، مداهمة قوة امنية من قيادتي العمليات والشرطة لمنطقة باب طويل في قضاء ابي الخصيب، مطالبا بفتح تحقيق ومحاسبة المسيئين الذين سرقوا أموالاً ومصوغات ذهبية خلال مداهمة المنازل.
وقال محمد طاهر التميمي نائب محافظ البصرة، في بيان تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، انه بعد عجزت القوات الامنية في البصرة من السيطرة على النزاعات العشائرية في شمال البصرة والتي ازهقت الأرواح وأضرت بالممتلكات العامة والخاصة باستخدامهم الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ، نجدهم اليوم يداهمون المناطق الامنة في قضاء أبي الخصيب ويعتقلون الشباب الأبرياء والوجهاء ويكشفون ستر النساء مع صمت اصحاب القرار ، ولربما لم يكن صمتاً بل توجيهاً منهم . بحجة ان بعض التصريحات التي صدرت من بعض السياسيين قد اثرت على نفسيتهم فجعلتهم يجربون اعلان حالة الطوارئ “.
وأضاف التميمي “ونحن اليوم اذ نستنكر هذا التصرفات التي تذكرنا بأزلام البعث الكافر وأفعال الاحتلال الامريكي في اقتحام الدور وارعاب ساكنيها الأبرياء ، فلا نسمح بأن يُهدد الآمنون بلا عذرٍ شرعي او قانوني او بدون مذكرة قبض”.
وأكد نائب محافظ البصرة، الوقوف “مع القوات الامنية في اعتقال المجرمين ومعاقبة من يحاول زعزعة الأمن في هذه المحافظة ، ولكن وفق المعلومات الاستخباراتية ومداهمة بيت الشخص المعني وفق مذكرة قبض، لا ان يتم مداهمة بيوت منطقة بكاملها واعتقال من فيها وبعدها يجري التحقيق”.
وتابع قائلا “نحن من باب مسؤوليتنا وبعد سماعنا لمظلومية اهالي منطقة باب طويل في ابي الخصيب أطالب السيد المحافظ والقيادات الامنية بفتح تحقيق بهذا التصرفات غير المسؤولة ومحاسبة المسيئين . مع العلم ان الأهالي قد بينوا ان هنالك شجار حصل بين بيتين وبين مفرزة من شرطة ابي الخصيب ، فكان الرد من قبل قوة من قيادة الشرطة وقيادة العمليات فجر هذا اليوم بمداهمة جميع البيوت الذين ينتمون الى عشائر متعددة وليسوا طرف في المشكلة او علاقة مع أهالي البيتين ، وذكروا في شكواهم ان هنالك أموال وذهب فقدت من تلك البيوت”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *