أغسطس 16, 2017

نواب: التحالف الاسلامي بزعامة السعودية طائفي ويضم دولا حاضنة للارهاب  

نواب: التحالف الاسلامي بزعامة السعودية طائفي ويضم دولا حاضنة للارهاب  

تقرير: حيدر الشيخ

 

وصف عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي التحالف الاسلامي برئاسة المملكة العربية السعودية طائفي، فيما اكدت اللجنة الامن النيابية ان بعض الدول المشاركة في هذا التحالف حاضنه لـ”تنظيم” داعش الارهابي.

النائب عن كتلة المواطن النيابية حبيب الطرفي قال لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “الكثير من الدول المشاركة في هذا التحالف مليشياوية بامتياز امثال الصومال وباكستان وافغانستان”، مشيرا الى ان “الدول الرئيسة التي تحارب تنظيم داعش الارهابي هي العراق وسوريا غير اعضاء في هذا التحالف”.

واضاف ان “التحالف شكل بعد فشل التحالف السعودي في حرب اليمن لانها بكل اموالها وحلفائها لم تحقق شيئا وتريد خلط الاوراق بحجة محاربة الارهاب بالمنطقة”.، مؤكدا ان “التحالف اعلامي وصيغته طائفية “.

الى ذلك اتهم عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي، بعض الدول المشاركة في التحالف بانها حاضنة لتنظيم داعش الارهابي.

وقال الغراوي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “التحالف السعودي ولد من رحم طائفي لتحقيق اهدف معينة في المنطقة بحجة مكافحة الارهاب ومحاربته”.

واضاف انه “بعد ان كان للعراق دورا اساسيا في محاربة عصابات داعش الارهابية وعندما خرج علينا اليوم ما يسمى التحالف الاسلامي لمحاربة داعش لم تتم دعوة العراق وسوريا للمشاركة فيه”.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير كشف بعد اعلان التحالف الاسلامي إن بلاده ودولا خليجية أخرى تبحث إرسال قوات خاصة إلى سوريا، في إطار الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش” الارهابي.

وقال الجبير في تصريحات صحفية، إن “التحالف الإسلامي ضد الإرهاب سيقوم بتبادل المعلومات والتدريب وإرسال قوات على الأرض إلى لزم الأمر”، موضحا ان “التحالف سيقيم احتياجات البلدان حالة بحالة وأنه لا حدود للمساعدة التي ستمنح”.

واضاف إنه “سيتم تبادل المعلومات والتدريب وسيقوم بالتجهيز وإرسال قوات إذا لزم الأمر”، لافتا الى ان “التحالف لن يقتصر دوره على الجهد العسكري فقط انه سيضم علماء دين وسياسيين وفنيين وخبراء لمجابهة الأيديولوجيا الإرهابية أيضا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *