نوفمبر 19, 2017

نيجيرفان في بغداد لا يناقش الخلافات النفطية وسيكتفي ببحث رواتب البيشمركة وتخصيص 17% من القرض الدولي

بغداد – INA/ يزور وفد من اقليم كردستان برئاسة رئيس حكومة الاقليم، نيجيرفان بارزاني، بغداد، اليوم الاحد، للاجتماع مع رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وكشف نائب رئيس كتلة الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي، عن اجندة تلك النقاشات.

 

وقال نائب رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني في البرلمان الاتحادي، طارق كردي، لموقع “رووداو” الكردي، “في هذه الزيارة سيتم الحديث عن الموازنة والمستحقات المالية للبيشمركة، كجزء من منظومة الدفاع العراقية، وكذلك عن ارسال الحصة الكاملة للادوية كجزء من الموازنة الحاكمة، مع اموال الحنطة للفلاحين، وهذه المواضيع تتعلق بقانون الموازنة، وليس بالخلافات بين اربيل وبغداد، بل يجب ارسالها، لانها لم ترسل الى الان”.

 

ويعتزم العراق اقتراض 5 مليارات دولار من البنك الدولي هذا العام، ويقول كردي، انه يجب تخصيص 17% من مبلغ القرض الى اقليم كردستان، وتنفيذ مشاريع البنى التحتية الاقتصادية، هذا الى جانب الملف الامني، وموضوع النازحين، وهي خارج الاتفاقات والخلافات، ويجب على بغداد الالتزام بها، وبعد ذلك يمكن الحديث عن الاتفاق النفطي والمواضيع الخلافية.

 

وحول مخاوف، انهيار سد الموصل، قال نائب رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، “تتعلق مخاطر انهيار سد الموصل بحياة جميع مواطني العراق، وان تصليح السد وتوفير الاموال له من واجب الحكومة الفيدرالية، لانه اذا ما انهار السد، فانه ستحصل كارثة انسانية كبيرة في العراق”.

 

وستكون عملية استعادة الموصل واستعدادات المعركة، احدى مواضيع النقاش بين اربيل وبغداد، لكن النائب الكردي، يعتقد انه من المبكر الحديث عنها، بالقول “ليس في الافق شيء اسمه تحرير الموصل، لانه لم يتم تحضير ارضية مناسبة لهذه المعركة، ولم ترسل المساعدات العسكرية والاسلحة الثقيلة للبيشمركة، والقوات العراقية لا تزال غير جاهزة للمعركة، فهي لم تطهر بيجي والرمادي بالكامل الى الان، وهناك مخاوف من معارك مذهبية وقومية، لذا لا اعتقد ان المعركة ستبدأ بهذه السرعة.

 

وبحسب المعلومات، سيرافق نيجيرفان بارزاني الى بغداد كل من نائب رئيس حكومة الاقليم، قوباد طالباني، ورئيس ديوان رئاسة حكومة اقليم كردستان، فؤاد حسين، ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان، فلاح مصطفى.

 

ومن المقرر ان يجتمع الوفد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، ورئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، والسفير الامريكي في العراق ستيوارت جونز، وعدد من المسؤولين الاخرين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *