أغسطس 17, 2017

وزارة الخارجية: مجلس الامن يحدد جلسة طارئة لمناقشة الانتهاك التركي للأراضي العراقية

بغداد- INA/ اعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، عن تحديد مجلس الامن الدولي جلسة طارئة لمناقشة التوغل التركي داخل العراق.

وقال الناطق باسم الوزارة احمد جمال لـ”وكالة الانباء العراقية”، انه “من المقرر أن يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعاً اليوم الجمعة، لبحث شكوى العراق المتعلقة بنشر قوات تركية في معسكر قريب من مدينة الموصل شمال العراق”.

ونشرت تركيا نحو 150 جنديا في منطقة بعشيقة هذا الشهر معلنة أن الهدف هو تدريب ميليشيا عراقية للتصدي (داعش).

وتقول الحكومة العراقية إن وجودهم ليس محل ترحيب ويجب أن ينسحبوا.

وسحبت تركيا بعض الجنود هذا الأسبوع ونقلتهم إلى قاعدة اخرى داخل منطقة كردستان بشمال العراق لكن بغداد تطالب بانسحابهم تماما.

وفي رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بتاريخ 11 ديسمبر / كانون الأول، شكا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري من أن تركيا انتهكت سيادة ووحدة وسلامة أراضي بلاده.

وطالب الجعفري مجلس الأمن بإصدار أوامر لتركيا بسحب قواتها على الفور والتأكد بكل الوسائل المتاحة من انسحاب تلك القوات ودون شروط إلى حدود البلدين المعترف بها دوليا.

وكما دعا المجلس إلى أن يطالب تركيا بعدم تكرار مثل هذا الانتهاك مرة أخرى كونه يضر بالعلاقات الدولية ويعرض الأمن الإقليمي والدولي لخطر جسيم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *