أبريل 26, 2018

وزارة الكهرباء تعلن نجاح خطتها في تأمين الطاقة في الزيارة الأربعينية

بغداد – INA/ أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم السبت، عن نجاح خطتها في تقديم خدمات الكهرباء للحشود المليونية المتوافدة على محافظة كربلاء بمناسبة زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام.
وذكر بيان للوزارة تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، انه “تم تشكيل غرفة عمليات بدأت عملها قبل ثلاثة اشهر لفك الاختناقات في مركز محافظة كربلاء ، والاقضية والنواحي التابعة لها، ومقتربات الطرق المؤدية اليها، وتأمين التخصيصات المالية اللازمة لهذه الزيارة”.
وأضاف انه “تم تجهيز ونصب معدات طارئة لكربلاء، تمثلت بنصب محطتين متنقلتين 132/33 ك.ف، سعة الواحدة 31.5 ام في اي، ومحطة متنقلة 33/11 ك.ف، الى جانب محولة سعة 31.5 ام في اي، في قضاء الهندية، ومحولة 16 ام في اي في ناحية الخيرات، وكانت الكلفة الاجمالية لهذه المعدات 5.31 مليارات دينار”.
وأشار البيان الى “نصب اعمدة ضغط عالي بعدد 300 عمود، وضغط واطئ بحدود 600 عمود، و100 محولة، مختلفة السعات، وقابلو 33 ك.ف، بحدود 1500م، وقابلو 11 ك.ف، بحدود 3 الاف متر، واعمال انارة، وبكلفة اجمالية مقدارها 1.7 مليار دينار”.
ولفت البيان الى “تجهيز طاقة كهربائية مجانية للمواكب الحسينية وخطوط الانارة المستحدثة لعموم محافظات الفرات الاوسط واطراف بغداد، وبحدود 250 ميكاواط ساعة ولمدة عشرة ايام”.
وتابع ان “300 مهندس، مع 1500 فني، شاركوا في عموم محافظات الفرات الاوسط، ولمدة 10 ايام وعلى مدار اليوم ومن ضمنها فرق صيانة جوالة ومرابطة على طرق الزائرين، فضلا عن مشاركة 600 آلية تخصصية (باص- هيابات-رافعات-سيارات فحص)” مضيفا ان “71 آلية تم تخصيصها لنقل الزائرين ولمدة 10 ايام، مع تخصيص 10 سيارات حوضية لتجهيز الماء للمواكب، مع 3 سيارات اسعاف للدعم الصحي”.
واشارت وزارة الكهرباء الى انه “وبالنظر لنوعية وتقنية ودقة الاعمال خلال الاستعدادات المبكرة للزيارة، لم تواجه الوزارة عوارض فنية كبيرة، واقتصرت على عوارض بسيطة في شبكة الضغط الواطئ نتجت عن اساليب الربط غير النظامي على خطوط الانارة من قبل بعض المواكب تم معالجتها بوقت قياسي”.
واكدت وجود “تنسيق عالي تم مع ديوان محافظة كربلاء ومجلسها، وقيادة عمليات الفرات الاوسط من خلال تسمية ممثلين تواجدوا على مدار اليوم في مقر غرفة العمليات، والمقر المسيطر لتسهيل حركة الاليات وفرق الصيانة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *