أغسطس 16, 2017

وزير الدفاع الأميركي يزور حاملة طائرات فرنسية لإظهار الوحدة ضد داعش

وزير الدفاع الأميركي يزور حاملة طائرات فرنسية لإظهار الوحدة ضد داعش

بغداد – INA/ زار وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في الخليج، اليوم السبت، لإظهار عزم البلدين على هزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

 

والتقى كارتر أيضا القوات الأميركية على متن السفينة الأميركية كيرسارج، وهي سفينة هجومية برمائية تتمركز حاليا في الخليج لدعم جهود الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الإرهابي.

 

وكثفت فرنسا ضرباتها الجوية ضد تنظيم داعش الإرهابي منذ إعلان التنظيم الإرهابي مسؤوليته عن هجمات باريس التي قتل فيها 130 شخصا في 13 تشرين الثاني.

 

وأثنى كارتر على استعداد فرنسا لبذل مزيد من الجهد. وقال “نحن متفقان تماما عسكريا وسياسيا وهذا ما يجب أن يكون”.

 

وفي اثناء وجوده على متن السفينة الفرنسية تحدث كارتر هاتفيا مع وزير نظيره الفرنسي جان ايف لو دريان. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي كبير قوله إن البلدين “متفقان” على الحاجة لتوسيع الضربات الجوية ضد تنظيم داعش الإرهابي وعلى سبيل المثال ضد منشآت النفط والغاز التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.

 

وتأتي زيارة كارتر للسفينتين الفرنسية والأميركية بعد زيارات قام بها الأسبوع الماضي للعراق وتركيا وأفغانستان ركز فيها على الخطر الذي يمثله تنظيم داعش الإرهابي، وتقييم الاستراتيجية العسكرية الأميركية لإلحاق الهزيمة به.

 

وبدأ نشر حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول في 18 تشرين الثاني في مهمة من المقرر أن تستمر لمدة طويلة. ورابطت الحاملة لمدة 10 أيام في شرق البحر المتوسط حيث كانت تستخدم يوميا في تنفيذ من 10 إلى 15 مهمة جوية ضد أهداف لتنظيم داعش الإرهابي.

 

ووصلت الحاملة إلى الخليج أمس الجمعة.

وقال ليونيل ديلور، المتحدث باسم البحرية الفرنسية، إن من المتوقع استئناف المهام الجوية ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق “في الأيام القادمة”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *