يونيو 27, 2017

وزير الكهرباء: خصخصة التوزيع تتم باشرافنا وهناك 3 الاف ميغاواط خارجة بسبب نقص الوقود

بغداد – INA/ دافع وزير الكهرباء، قسام الفهداوي، اليوم الاثنين، عن خصخصة قطاع التوزيع، مؤكدا انه لا يعني تخلي الوزارة عن مسؤوليتها بقدر منح نسب من اموال الجباية الى الجهات التي ستقوم بالجباية من المواطنين، وفيما بين ان الوزارة لم تنفذ من المشروع اكثر من واحد بالمئة، اشار الى وجود نحو 3 الاف ميغاواط عن الخدمة بسبب نقص الوقود.

 

وقال الفهداوي، في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء لجنة النفط والطاقة النيابية، وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، “حضرت الى لجنة الطاقة النيابية، لمناقشة موضوعين اساسيين، الاول يتعلق بمحورين؛ احدهما حول زيادة الطاقات المتاحة وصيانتها لتوفير الحد الاقصى من الطاقة، والاخر حول اجراءات السيطرة على الاستهلاك وترشيده بما لا يؤثر على الطاقات المستهلكة والذي ينعكس بدوره سلبا على ساعات التجهيز للمواطن”.

 

واضاف ان “الموضوع الاخر الذي تمت مناقشه فهو حول مشاركة القطاع الخاص في توزيع الكهرباء. وكانت هنالك ملاحظات واعتراضات حول هذا الموضوع الذي لا يعتبر خصخصة بالمعنى العام، لان الابنية والمحطات هي تبقى للحكومة اما الموزعين فهم يعملون على توزيع الطاقة على المواطنين مقابل نسبة من الجباية التي يتم استحصالها”.

 

وبين وزير الكهرباء، ان “هذا المشروع لم يتم انجاز منه اكثر من واحد بالمئة منه، اذا ما اردنا حساب جميع محافظات العراق والمناطق، وهنالك جهود نعمل من خلالها لاستكمال هذا المشروع بغية ترشيد الاستهلاك بالحد الممكن الذي يسهم في زيادة ساعات التجهيز للمواطن”.

 

واوضح ان “عمل لجنة النفط والطاقة معنا هو مهم جدا لان اللجنة تنسق عملها مع وزارات الكهرباء والنفط والموارد المائية وهذه الوزارات هي التي لدينا مشاكل معها في توفير مانحتاجه”.

 

ولفت الفهداوي، الى انه “هنالك قرابة الثلاثة الاف ميغاواط من الكهرباء غير داخلة للخدمة نتيجة نقص الوقود والازمة المالية”.

 

واشار الفهداوي الى اننا “خلال العام الماضي كانت لدينا خطط للتعامل مع القطاع الخاص في مجال الانتاج اما خطتنا الجديدة فهي تتعلق بمجالات التوزيع”، مؤكدا انه “بمجال الانتاج فاننا لدينا اتفاقات اكثر من التي نحتاجها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *