سبتمبر 24, 2018

وكالة ايرانية .. التركمان يهددون بتقديم شكوى للامم المتحدة ضد مشروع الخندق

طهران ـ INA / افادت الوكالة الايرانية “ايرنا” بان المكون التركماني في العراق هدد بتقديم شكوى الى الامم المتحدة ضد مشروع الخندق الذي يعمل عليه الكرد.

ونقلت الوكالة حديثا للنائب في البرلمان العراقي عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر البیاتی، قوله ان “الخندق الکردي الممتد من سنجار فی الحدود السوریة ومارا من سهل نینوی واربیل وکرکوک وصلاح الدین ودیالی لغایة خانقین فی الحدود الایرانیة، مخالفا للمواثیق الدولیة وتجاوزا علی المکونات التی تعیش داخل هذا الخندق”، مشیرا الی “تسریبات سربت من الاعلام تبین خریطة علی شکل خندق بعمق 3 امتار وعرض 3 امتار تنفذها حکومة اقلیم کردستان بالاتفاق مع شرکة فرنسیة لترسیم حدود لاقلیم کوردستان العراق”.

واضاف البیاتی ‘لم یثبت لنا بان هناک مشروع لترسیم الحدود فی اقلیم کوردستان العراق ولکن الثابت لنا بان هناک خندق بعمق 3 امتار وعرض 3 امتار یحفر حالیا من قبل مسؤولی کرکوک حول آبار النفط فی کرکوک بمحاذات مناطق تواجد داعش ویستمر هذا الخندق لغایة طوز خرماتو مع وضع مجسات ( G B S ) مرتبطة بالاقمار الصناعیة’ .

واکد ان “هذا الخندق یقطع الشک بالیقین بان هناک مشروع لفصل مساحات عراقیة عن مساحات اخری ویمکن ان یکون هذا نواة مشروع اثیر فی الاعلام حول ترسیم الحدود کما ذکرناه اعلاه’ .

وطالب النائب فی البرلمان العراقی وهو من المکون الترکمانی اعضاء مجلس النواب من ابناء المکونات التی تعیش داخل هذا الخندق من ترکمان وعرب ومسیحیون وشبک وایزدیون الی اجتماع مشترک للتداول ودراسة الموضوع ومطالبة الحکومة الاتحادیة بجواب ومدی صحة هذا المشروع’ .

واضاف اذا ‘عجزت الحکومة الاتحادیة العراقیة ، لابد من تدویل القضیة وتقدیم شکوی الی الامم المتحدة بان هذا تجاوز علی حقوق هذه المکونات التی ترفض رفضا قاطعا لحصرها داخل حدود لم ترسم بمحض ارادتها وهی تنظر الی بغداد عاصمة لها’ .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *