أكتوبر 19, 2018

“FBI” تحذر الامريكيين من شراء الاثار العراقية والسورية المسروقة

اثار مهربة (أرشيف)

بغداد – INA/ حذرت وكالة التحقيقات الفيدرالية الامريكية “أف بي آي” اليوم الخميس، تجار الاعمال الفنية في الولايات المتحدة من شراء قطع أثرية من منطقة الشرق الأوسط .

 

ونقلت وكالة “رويترز” عن مكتب التحقيقات الفيدرالية في بيان، قوله، “لقد اصبح نهب القطع الاثرية في العراق وسوريا وبيعها في السوق السوداء مصدرا لتمويل مسلحي تنظيم داعش الارهابي وهناك قلق متزايد من ظهور تلك المواد في السوق الغربية”.

 

وقالت مديرة برنامج سرقة الاثار الفنية في مكتب التحقيقات بوني غارنر، بحسب البيان، “لدينا تقارير موثوقة تفيد بأن اشخاصا من الولايات المتحدة قاموا بعرض ممتلكات ثقافية تم سرقتها مؤخرا من العراق وسوريا”.

 

ودعت غارنر جامعي التحف وبائعي القطع الفنية الى ان “يكونوا يقظين من المواد التي يستوردونها واثبات وثائق تتعلق بمكانها وقانونيتها”، مشيرة إلى أن “ما نريد قوله إننا لا نريد السماح لمثل هذه القطع التي تدعم الإرهاب أن تكون جزء من التجارة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *